إشبيلية يتلقى ضربة “النقطة الواحدة” في الصراع مع برشلونة

0

ووضع ميكل بيسجا، لاعب وسط أتليتيك بيلباو السابق، ليغانيس القابع في المركز 16 في المقدمة بضربة رأس وسط أجواء ضبابية فيمدريد أثرت على الرؤية داخل الملعب.

وتعرضت فرص إشبيلية في تعويض التأخر لضربة عندما حصل فرانكو فازكيز على بطاقة حمراء مباشرة بين الشوطين بسبب شجار داخل النفق المؤدي لغرف الملابس.

وسدد إبراهيم أمادو لاعب اشبيلية في القائم بينما سدد يوسفالنصيري مهاجم ليغانيس في العارضة.

ورغم تراجع مركز ليغانيس في المسابقة، فقد أظهر شجاعة في ملعبه بوتاركي أمام المنافسين الكبار حيث تغلب على برشلونة في سبتمبر الماضي، وفرض التعادل على أتليتيكو مدريد.

وضاعت فرصة تحقيق انتصار بارز عندما مرر روكي ميسا كرة عرضية تابعها الفرنسي غير المراقب بن يدر برأسه في الشباك من مسافة قريبة.

وتعرض أصحاب الضيافة لإحباط بعد أن رفض حكم الفيديو احتساب ركلة جزاء لهم.

وبهذه النتيجة تراجع إشبيلية من المركز الثاني للثالث برصيد 32 نقطة وبفارق خمس نقاط عن المتصدر برشلونة ونقطتين عن أتليتيكو.

ويتفوق إشبيلية بثلاث نقاط على ريال مدريد بطل أوروبا الذي تتبقى له مباراة مؤجلة بسبب مشاركته في كأس العالم للأندية، والتي أحرز لقبها للمرة الرابعة بفوزه 4-1 على العين الإماراتي يوم السبت.

Loading...