بوغبا يكشف الفرق بين مورينيو و”المدرب الذي أعاد البسمة”

0 12

وتألق بوغبا أحد أفراد منتخب فرنسا الفائز بكأس العالم 2018، في الآونة الأخيرة، منذ استلام سولشاير منصبه خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو في 19 ديسمبر الماضي، وسجل 4 أهداف وصنع مثلها في 6 مباريات.

وشاب العلاقة بين بوغبا ومورينيو توتر كبير، لدرجة أن اللاعب وجد نفسه أسير مقاعد الاحتياطيين في مباريات كثيرة بإشراف البرتغالي.

وقال النجم الفرنسي، بعد فوز فريقه على توتنهام 1-0 الأحد على ملعب ويمبلبي: “قبل قدوم المدرب (سولشاير) كنت في الظل، على مقاعد الاحتياط وقد قبلت بذلك”.

وأضاف: “أمر ممتع أن أعاود اللعب مجددا، الآن أنا أبتسم بشكل دائم”.

وذكرت صحيفة “صن” البريطانية أن مجلس إدارة مانشستر يونايتد أعجب بقدرات سولشاير منذ تسلم مهامه، كما أنه يحظى بدعم مطلق من اللاعبين، وبات المرشح رقم واحد لاستلام المهمة بشكل رسمي، علما أنه تم تعيينه بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم معارا من نادي مولده النرويجي.

واعتبر بوغبا أن النجاحات التي حققها سولشاير تعود بالدرجة الأولى إلى كون الأخير “يعرف النادي جيدا”، بعد أن دافع عن ألوانه وكان ضمن الجهاز الفني للفئات العمرية.

وقال لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي سابقا: “أمر ممتع أن نلتقي مجددا به. أعرفه جيدا من الأكاديمية والفريق الرديف عندما كان يطلق عليه لقب الاحتياطي السوبر”.

وختم بوغبا: “يقوم بعمل جيد جدا. كلاعب، هو يعرف عقلية النادي. لقد عاد لمساعدتنا والأمور تسير بشكل جيد”.