توتنهام “سيفوز بالدوري” بشرط وحيد

0

وقدم توتنهام صاحب المركز الثالث أداء مذهلا ليسحق إيفرتون 6-2 أمس الأحد في استاد جوديسون بارك، ليتأخر بنقطتين عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، وست نقاط عن ليفربول المتصدر.

وزاد الفوز المذهل، والذي تحقق بأداء استعراضي من التمريرات والتحركات، السؤال عما إذا كان سباق المنافسة على اللقب سينحصر بين ليفربول وسيتي أم سيكون توتنهام جزءا من صراع ثلاثي.

وقال بوكيتينو: “لا.. لا أزال أعتقد أن ليفربول ومانشستر سيتي هما المرشحان الحقيقيان للقب الدوري الممتاز، ونحن قريبون، لكن أيضا هناك تشلسي وأرسنال ومانشستر يونايتد”.

وتابع: “أعتقد أن الطريق ما زال طويلا بالنسبة لي للحديث عن ترشيحنا للقب. كرة القدم تعتمد على الحفاظ على المستوى. لو نجحنا في الحفاظ على مستوانا واللعب كما لعبنا، فأعتقد أنه يمكننا أن ننافس بجدية، لكن الطريق ما زال طويلا”.

وأحرز كل من هاري كين وسون هيونج-مين هدفين ليعدل توتنهام تأخره 1-صفر بأداء مذهل وأشار بوكيتينو إلى أن فريقه بحاجة للفوز بمثل هذا الأداء فيما تبقى من الموسم لو أراد سحب البساط من تحت أقدام أول فريقين في الترتيب.

وقال المدرب الأرجنتيني الذي قاد توتنهام لاحتلال أحد أول ثلاثة مراكز في آخر ثلاثة مواسم:”الآن نحن قريبون، لكننا بحاجة للحذر وقطع خطوة بخطوة وكل مباراة على حدة”.

وزاد: “يجب أن نكون على وعي بذلك ونحن بحاجة للقتال كثيرا والطريق ما زال طويلا. (نحن بحاجة) للعمل والحفاظ على المستوى”، مضيفا: “اللعب في أربع بطولات سيكون صعبا لكننا سنحاول. العقلية كانت واضحة ونحن بحاجة دائمة للتفكير في المباراة المقبلة ومحاولة الفوز بكل مواجهة وأن نكون في أفضل حال للمنافسة على الأمور الكبيرة”.

وكانت نبرة القائد كين أكثر تفاؤلا، |إذ قال مهاجم إنجلترا “يتحدث الجميع عن ليفربول ومانشستر سيتي ،ونحن نقترب ونؤدي عملا جيدا كما نفعل في المعتاد.المهم أن نواصل هذا الأداء. أمامنا العديد من المباريات وفي وقت ضيق، لكنها مواجهات يمكننا الفوز بها بالتأكيد”.

وتابع:”استمتعنا بشهر جيد ونأمل في تكرار ذلك في يناير ثم فبراير، وسنرى ماذا سيحدث عندما يأتي أبريل”.

ويخوض توتنهام مباريات سهلة في فترة عيد الميلاد إذ يستضيف بورنموث يوم الأربعاء ثم ولفرهامبتون واندرارز يوم 29 ديسمبر ، قبل أن يحل ضيفا على كارديف سيتي المتعثر في أول أيام 2019.

وإذا فاز توتنهام بهذه المباريات فإنه سيترقب نتيجة المواجهة بين سيتي وليفربول في استاد الاتحاد في الثالث من يناير كانون الثاني.

Loading...