“زيدان ومورينيو وأليجري” .. ولعبة الكراسي الموسيقية

0
زيدان واليجري ومورينيو

ستشهد الأسابيع بل الأيام المقبلة جدلاً كبيرًا على صعيد المدربين ، وذلك بعد إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو من منصبه كمدير فني لمانشستر يونايتد الإنجليزي.

خريطة تغيير المدربين حدث بها تغيير وكأنها لعبة الكراسى الموسيقية فى الدوريات الأوروبية الكبرى ، ومع الموسم الجديد قد تحدث بعض التغييرات على صعيد الأجهزة الفنية.

المدربين ولعبة الكراسي الموسيقية

جوزيه مورينيو 

البرتغالي دائمًا ما يثير الجدل بشخصيته المختلفة عن المدربين الأخرين ، وبعد رحيله عن اليونايتد أصبح الباب مفتوح للعودة لأحد الناديين ، إما ريال مدريد أو إنتر ميلان.

حيث قال ماسيمو موراتي رئيس الانتر ومالكه السابق بأنه يتمنى عودة مورينيو لتدريب النيراتزوري مرة أخرى ، كما قالت صحيفة “كورييري ديللو سبورت بأن مورينيو مازال مطلوبًا ، ويحلم المشجعين بعودته لقيادة الفريق.

كما قال مياتوفيتش المدير الرياضي الأسبق لريال مدريد بأن فرص مورينيو في العودة للملكي فرص كبيرة ، وخاصة أن فلورنتينو بيريز رئيس النادي يحبه.

زيدان وأليجري

 الفرنسي الأصلع صاحب الثلاثية الأوروبية مع ريال مدريد ، مازال موقفه حتى الأن غامضًا ، فبعد رحيله عن الملكي لم يحسم وجهته المقبلة.

وكانت تقارير قد أشارت بأن مانشستر يونايتد تقدم بعرض لكي يتولى تدريب الفريق خلفًا لمورينيو ، حيث رحب الفرنسي ولكنه يفضل أن يكون في بداية الموسم ليس في منتصفه.

أما لوتشيانو مودجي المدير الرياضي الأسبق ليوفنتوس تكهن برحيل أليجري مدرب الفريق الحالي لريال مدريد ، وتولي زيدان تدريب الفريق الذي ارتدى قميصه في يوم من الأيام.

 

Loading...