ستيرلنغ يرد “بذكاء” على واقعة الإهانة العنصرية

0

وأظهرت لقطات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، المهاجم الدولي وهو يتعرض لإساءات لفظية من بعض مشجعي المضيف تشلسي، خلال مباراة بين الفريقين السبت ضمن المرحلة الخامسة عشرة في الدوري.

ويقوم النادي اللندني بالتعاون مع الشرطة، بالتحقيق في الإساءات التي وجهت إلى اللاعب الدولي في منتخب إنجلترا.

وبدلا من الرد على الجماهير العنصرية التي هاجمته، وجه ستيرلنغ اتهاماته بطريقة ذكية للصحافة الإنجليزية، التي اعتبرها “مغذية” للعنصرية ضد النجوم السود في تغطيتها للأخبار.

ولجأ لاعب ليفربول السابق إلى حسابه على “إنستغرام” لتوجيه الانتقاد الى الصحافة، مستعيدا تقارير عن قيام زميله في سيتي توسين أدارابيويو بشراء منزل فخم، رغم عدم خوضه أي مباراة في الدوري الممتاز.

وأوضح: “اللاعب الأسود الشاب ينظر اليه بشكل سيئ. هذا ما يغذي العنصرية والتصرف العدواني” من قبل المشجعين.

وأضاف: “لكل الصحف التي لا تفهم لماذا يكون الناس عنصريين في هذا العصر، كل ما يمكنني أن أقوله: أعيدوا التفكير (…) وامنحوا كل اللاعبين فرصا متساوية”.

وكانت التقارير بشأن أدارابيويو (21 عاما) تتحدث عن قيامه بدفع 2.9 مليون دولار أميركي لشراء منزل فخم، مثله مثل زميله في سيتي فيل فودن الذي دفع أيضا مبلغا كبيرا لشراء منزل.

لكن مقاربة الصحف للمسألتين اختلفت، إذ تم التركيز في قضية أدارابيويو حول شرائه منزلا باهظ الثمن دون أن يكون قد خاض مباراة في الدوري، في حين رأت الصحف إن فودن يبدأ بتأسيس مستقبله.

وعلق سترلينغ: “لاعبان شابان في بداية مسيرتهما، يدافعان عن ألوان الفريق نفسه، أقدما على الخطوة المناسبة بشراء منزل (…) لكن انظروا إلى الطريقة التي تبعث بها الصحف برسائلها، واحدة للاعب الأسود، وأخرى مختلفة حيال اللاعب الأبيض. أعتقد أن ذلك غير مقبول”.

وبدا أن سترلينغ تعرض للإساءات العنصرية من مشجعي تشلسي، عندما اقترب من المدرجات خلف المرمى لأخذ الكرة خلال الشوط الأول من المباراة، على ملعب “ستامفورد بريدج” اللندني.

وأكد اللاعب أن تصرف المشجعين لم يفاجئه، رافضا الإفصاح عما قيل له.

وأوضح: “بالعادة لست شخصا يتحدث كثيرا، لكن عندما أعتقد أن علي إظهار رأيي، سأقول كلمتي (…) بشأن ما قيل في مباراة تشلسي، وكما رأيتم ردة فعلي، كل ما قمت به هو الضحك لأنني لا أتوقع تصرفا أفضل”.

Loading...