شاكيري يكيل المديح لمدرب ليفربول.. ويكشف سر “دكة البدلاء”

0

ويسعى شاكيري إلى تأكيد جدارته باللعب في ناد كبير، بعد تجربتين له يمكن وصفهما بالفاشلتين في بايرن ميونيخ الألماني وإنتر ميلانو الإيطالي، ويقدم أداء يتلاءم مع فلسفة مدربه في ليفربول، الألماني يورغن كلوب، بحسب ما أشار بالقول “بالطبع الأسلوب المعتمد من قبله (كلوب)، يناسبني”.

وأضاف “علي أن أثبت جدارتي على أرض الملعب واستحقاقي التواجد ضمن تشكيلة الفريق، وأن أكون مؤثرا في تحديد نتائج المباريات. أنا سعيد حاليا بأدائي. وكان شعوري جميلا أن أسجل هدفين في مرمى مانشستر يونايتد، وهذه مباراة مهمة ضد منافس كبير لليفربول”.

وعبر لاعب الوسط السويسري عن “شعوره الجميل” بعد تسجيله هدفين.

وشارك ابن الـ 27 عاما بديلا في المباراة، ورفع عدد أهدافه إلى خمسة في 13 مباراة خاضها مع ليفربول في الدوري الممتاز.

وبات شاكيري على مسافة قريبة من معادلة رقمه في عدد الأهداف الثمانية التي سجلها مع ستوك سيتي الموسم الماضي.

وأدت ثنائية النجم السويسري إلى عودة ليفربول لقمة الدوري الإنجليزي، منتزعا الصدارة التي تبوأها مانشستر سيتي قبل 24 ساعة بفارق نقطة واحدة.

وكان شاكيري التحق بليفربول الصيف الماضي قادما من ستوك سيتي الذي هبط الى الدرجة الأولى، مقابل 13.5 مليون جنيه إسترليني (17 مليون دولار)، وأقر بأن جلوسه على دكة البدلاء أمر غير جيد بالنسبة له، لكنه يحفزه على تقديم الأفضل، كما فعل في مباراة الأحد.

وقال شاكيري، الذي أمضى ثلاثة مواسم مع ستوك سيتي “بالنسبة لي، أسعى لإثبات نفسي، أنا في الـ27، العمر الأفضل للتألق وتقديم مستوى كبير، وآمل أيضا أن تأتي أوقات أفضل. أنا في حالة جيدة وآمل بمساعدة النادي على تحقيق الكثير من الأشياء ونحن نسير على الطريق الصحيح (..) سأكون كاذبا إذا قلت إنني مرتاح بالجلوس احتياطيا، ذلك أن كل لاعب يشعر بالخيبة إذا جلس على دكة البدلاء”.

Loading...