قميص صلاح.. غضب ولعنات جماهيرية بعد واقعة “بلا سوابق”

0

فقد اقترب سايس، الذي شارك في المباراة التي استضافها ملعب مولينيو الخاص بولفرهامبتون منذ البداية، من النجم المصري محمد صلاح بعد صافرة نهاية الشوط الأول من المباراة ليطلب قميصه في مشهد غريب من نوعه.

ولاحظت جماهير ولفرهامبتون مشهد لاعبها المغربي رومان سايس وهو يطلب قميص صلاح، حيث سجلت الكاميرات التلفزيونية الحادثة، الأمر الذي لم يلق صدى إيجابيا من جماهير الذئاب.

وغرد أحد جماهير ولفرهامبتون قائلا “لاعب من الذئاب يطلب قميص محمد صلاح، في نهاية الشوط الأول من المباراة.. إنه سلوك مثير للشفقة.. كان يجب عليه أن يسيء إليه ويلقيه أرضا لا أن يزيد غروره”.

وغرد مشجع آخر بعد المباراة “لقد أحصيت 8 لاعبين حتى الآن طلبوا من صلاح قميصه، منهم واحد في الشوط الأول من المباراة.. عقلية لاعبين في نادي صغير”.

وكتب ثالث اسمه ستيف توماس قائلا “سايس يطلب قميص صلاح أثناء مغادرتهم الملعب للاستراحة في نهاية الشوط الأول.. أكره هذا الأمر بشدة.. لماذا لم يطلب توقيعه وصورة سيلفي أيضا؟”

 أما دان ويستويل فغرد قائلا “أمر لا يصدق، لاعب من الذئاب طلب من مو صلاح قميصه، أثناء استراحة الشوط الأول من المباراة”.

وغرد ستيفن هنري “لماذا يطلب سايس من صلاح قميصه، إنه الشوط الأول من المباراة”.

وقال مات هانسون “رومان سايس يطلب من صلاح قميصه في الشوط الأول من المباراة”.

يشار إلى أن المباراة انتهت بفوز ليفربول على ولفرهامبتون بهدفين نظيفين أحرز الأول محمد صلاح، فيما أحرز الثاني فيرجيل فان ديك بتمريرة قاتلة من النجم المصري.

وبذلك ينهي ليفربول مسابقات البريميرليغ حتى موسم أعياد الميلاد في صدارة الترتيب العام.

وسبق لليفربول أن انتهى بصدارة الترتيب العام للدوري الإنجليزي الممتاز مرتين منذ انطلاقه موسم 1992-1993، غير أنه لم ينجح في اقتناص اللقب.

وجدير بالذكر أنه سبق لفريق الذئاب أن لعب مع الأندية الخمسة الكبار في الدوري الإنجليزي، ولم يخسر مع إي منها، لكنه خسر المباراة السادسة أمام ليفربول.

Loading...