ليفربول يسحق الشياطين الحمر ويستعيد الصدارة

0

وكان ليفربول قد فقد صدارة الدوري، مؤقتا، بعد فوز مانشستر سيتي، السبت، على إيفرتون بثلاثة أهداف لهدف، لكن محمد صلاح ورفاقه نجحوا في لقاء اليوم بالعودة إلى القمة.

وشهد اللقاء، الأحد، بداية قوية من جانب ليفربول، إلا أن رد الشياطين الحمر لم يتأخر، حيث ألغى الحكم هدفا للفريق في الدقيقة الرابعة بعد تسلل على لوكاكو.

وضيق لاعبو يونايتد المسافات على ليفربول، إلا أن الدقيقة التاسعة شهدت تسديدة خطيرة من فابينيو بجانب المرمى بعد هجمة مرتدة سريعة للغاية من محمد صلاح وساديو ماني.

وواصل ليفربول ضغطه حتى سجل هدفه الأول في الدقيقة 25، بعد عرضية من فابينيو لماني، سددها الأخير بقدمه اليسرى في المرمى.

 واستحوذ “الريدز” بقوة على الكرة وضغطوا على دفاع اليونايتد، إلا أن الأخير نجح في تعديل النتيجة بالدقيقة 34 بعد خطأ فادح من الحارس أليسون، نجح في استغلاله الإنجليزي جيسي لينغارد.

ومع بداية الشوط الثاني، تصدى دي خيا في الدقيقة 52 لكرة خطيرة من فيرمينو، وأنقذ الدفاع اليونايتد من تسديدة كيتا.

وشهدت الدقيقة 73 تسجيل الهدف الثاني لليفربول من البديل شيردان شاكيري بعد ارتباك دفاعي كبير ليسددها السويسري بقدمه اليمنى بقوة في شباك دي خيا.

وواصل ليفربول الهجوم ليسجل في الدقيقة 82 هدفه الثالث عن طريق شاكيري، بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

ورفع ليفربول رصيده إلى 45 نقطة، ليستعيد الصدارة التي فقدها أمس، لمانشستر سيتي بعد فوزه على إيفرتون 3 – 1.

وبهذا الفوز، حافظ ليفربول على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم محققا انتصاره الرابع عشر مقابل التعادل في ثلاث مباريات.