9 و35.. رقما صلاح المذهلين في دوري أبطال أوروبا

0

سجل صلاح، من مجهود فردي رائع، هدف فريقه الوحيد في الدقيقة 34 من الشوط الأول، ليلعب دور البطولة في تأهل وصيف الموسم الماضي الصعب إلى أدوار خروج المغلوب.

الهدف الرائع لم يمض مرور الكرام، وإنما تلقفته الصحف العالمية التي راحت تحسب لـ”مو” ما حققه من إنجازات في أقل من موسم ونصف مع ليفربول.

فقد أصبح صلاح بهذا الهدف ثاني هدافي ليفربول في دوري أبطال أوروبا عبر التاريخ، متساويا مع الأسطورة أيان راش بـ14 هدفا، فيما يحل الأسطورة ستيفن جيرارد في صدارة الهدافين بـ30 هدفا، وهو رقم يبدو ببساطة في متناول صلاح خلال فترة قصيرة مقبلة.

لكن الرقمين الأكثر أهمية، ودلالة، لفت إليهما موقع ليفربول الرسمي فور نهاية المباراة، إذ وصل صلاح بهدفه إلى الرقم 35 في آخر 38 مباراة على ملعب “أنفيلد” معقل “الريدز”، كما صنع 13 هدفا لزملائه.

كما أحرز الفرعون المصري هدفه التاسع مع ليفربول في دوري الأبطال على أنفيلد في 9 مباريات فقط خاضها على هذا الملعب، وهي أرقام مذهلة تؤكد فاعلية النجم المصري الذي تحدث البعض قبل أسابيع عن تراجع مستواه هذا الموسم، بعد موسم أول استثنائي مع ليفربول احتكر خلاله ألقاب الأفضل في إنجلترا.

يشار إلى أن مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، خرج عقب المباراة ليشيد بالمستوى الرائع، الذي ظهر عليه صلاح خلال المباراة، وتسجيله للهدف الحاسم في تأهل ليفربول.

وأوضح كلوب، في تصريحات عقب المباراة: “محمد صلاح سجل هدفا لا يصدق. وأليسون (حارس المرمى) قام بتصدي لا يصدق. كيف فعل هذا ليس لدي أي فكرة”.

وأضاف المدرب الألماني: “لا أعلم هل يوجد مدرب في العالم فخور بفريقه مثل فخري بهذا الفريق وهؤلاء الرجال”.

وكان كلوب قد ساند صلاح خلال الأسابيع الأخيرة بقوة، مؤكدا أنه لم يساوره الشك لأي لحظة فيما يتعلق بمستوى النجم المصري الذي حاصرته الشائعات لفترة.  

 

Loading...